وزيرا الصحة المصرى و الفلسطيني

استقبلت وزارة الصحة والسكان، الدكتورة مي الكيلة، وزيرة الصحة الفلسطينية والوفد المرافق لها، اليوم الثلاثاء، لمناقشة احتياجات الجانب الفلسطيني وتعزيز الدعم الطبي المقدم للأشقاء الفلسطينيين، وذلك بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه تم الترحيب بالوزيرة والوفد المرافق لها، لزيارة المستشفيات المصرية التي تستقبل المرضى والمصابين من الأشقاء الفلسطينيين للإطمئنان عليهم.

وتابع “عبدالغفار” أنه تم التوجيه خلال الاجتماع بسرعة تجهيز شحنات أُخرى من الأدوية وإرسالها لقطاع غزة، خاصةً الأدوية الخاصة بمرضى الأورام والأمراض المُزمنة، مؤكداً الاستعداد لمشاركة البروتوكولات العلاجية الخاصة بالمرضى مع الجانب الفلسطيني بما يضمن الحفاظ على الأمن الصحي للمواطنين.

وأضاف “عبدالغفار” أنه تم التأكيد على استعداد الوزارة لتوفير كافة احتياجات الجانب الفلسطيني من الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة، فضلاً عن التعاون لتنفيذ برامج التطعيمات لأطفال قطاع غزة، لافتاً إلى تأكيد الوزير على استعداد مصر لاستقبال مرضى الأورام والأمراض المُزمنة وتقديم كافة الخدمات العلاجية اللازمة لهم.

وقال “عبدالغفار” إن الاجتماع أكد على استعداد مصر لاستقبال أعداد أكبر من المصابين والجرحى وتقديم الخدمات التشخيصية والعلاجي اللازمة لهم بالمستشفيات المصرية، لافتاً إلى أهمية تركيز المجتمع الدولي على تقديم الدعم النفسي اللازم للأشقاء الفلسطينيين لما شكلته الحرب من آثار نفسية قاسية.

وأشار “عبدالغفار” إلى أنه تم الترحيب بالتوسع في كافة سبل التعاون وتقديم العون للجانب الفلسطيني إلى أن تنتهي الأحداث القاسية التي يمر بها قطاع غزة وبدء التعاون في إعادة إعمار غزة وإعادة الكيان الطبي وخدماته لما كانت عليه.

ومن جانبها، أكدت وزيرة صحة فلسطين على العلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط بين الدولة المصرية قيادة وشعبا والدولة الفلسطينية ، مثمنة على الدور الكبير الذي تبذله الدولة المصرية ووزارة الصحة في استقبال جرحى العدوان على قطاع غزة وتقديم كافة سبل الرعاية اللازمة لهم.

وحرصت الوزيرة على توجيه الشكر الرئيس عبدالفتاح السيسي والحكومة المصرية على الجهد الكبير المبذول لإغاثة أبناء الشعب الفلسطيني.

حضر الاجتماع من الجانب الفلسطيني، سفير دولة فلسطين لدى مصر السفير دياب اللوح، ومساعد وزير الخارجيه ومدير عام الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي عماد الزهيري، ومستشار أول في سفارة فلسطين نداء برغوثي، ومدير عام الطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور مصطفى القواسمة، ومن الجانب المصري، الدكتور محمد الطيب مساعد وزير الصحة للشؤون الفنية والحوكمة، والدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة لشؤون مبادرات الصحة العامة، والدكتور حاتم عامر معاون وزير الصحة والسكان للعلاقات الدولية، والدكتور أحمد سعفان، رئيس قطاع الطب العلاجي.

زر الذهاب إلى الأعلى