إرتفاع نسب الطلاق في السنوات الأولى للزواج

رصدت دراسة حديثة، تطور حالات الطلاق فى مصر، وأظهرت أن أعلى نسبة لحالات الطلاق كانت تتم للأزواج خلال الخمس سنوات الأولى من حياتهم الزواجية، حيث بلغت النسبة 27.4% عام 2018، وتذبذبت بين الانخفاض والارتفاع خلال سنوات الدراسة لتصل إلى 27.7% عام 2020، مما يستدعي إجراء مسح متخصص للبحث فى أسبابه.

وقالت الدراسة الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تحت عنوان “اتجاهات وانماط الطلاق في مصر خلال الفترة “2018 – 2022″، إن أعلى نسبة للمطلقين وفقاً للحالة العملية وغير ملتحقين بعمل بلغت 36.2% من إجمالي المطلقين عام 2018، وارتفعت لتصل إلى 38.3% عام 2022، وكذلك الحال بالنسبة للمطلقات فبلغت النسبة 89% عام 2022 ولم تتغير كثيرا في الأعوام السابقة.

وكان متوسط إشهادات الطلاق ارتفع من 25.1 حالة طلاق في الساعة عام 2018 إلى 30.8 حالة طلاق عام 202، وأعلى نسبة للمطلقين سجلت في الفئة العمرية “30 – 34 سنة” كانت 20.4% من إجمالي المطلقين عام 2018، واتسمت تلك النسبة بالثبات حتي عام 2020 ثم انخفضت لتبلغ 18.8% عام 2022.

وترتفع نسبة المطلقات في نفس الفئة العمرية حيث بلغت 18.2% عام 2018 مقابل 16.8% عام 2022.

وتهدف الدراسة إلى التعرف على اتجاهات معدلات الطلاق و دراسة الخصائص الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية للمطلقين والمطلقات وذلك خلال الفترة من 2018 إلي 2022.

زر الذهاب إلى الأعلى